2020-07-30 نشرت في

صفقة الكمامات: التقرير الرقابي النهائي يؤكد وجود تضارب مصالح للنائب جلال الزياتي

نشرت وزارة الوظيفة العمومية والحوكمة ومقاومة الفساد اليوم حوصلة للتقرير النهائي الخاص بالمهمّة الرقابية المتعلقة بطلب تصنيع الكمامات غير الطبية.
 



 صفقة الكمامات: التقرير الرقابي النهائي يؤكد وجود تضارب مصالح للنائب جلال الزياتي

وتحدث التقرير عن وجود سوء إدارة للموضوع، انجر عنه تشتت المسؤوليات وعدم إمكانية مساءلة طرف معين بالإضافة إلى إخفاق الدولة في التحكم الكافي في تصنيع الكمامات وتوزيعها لضمان الجودة المطلوبة وفي الآجال المناسبة رغم ضرورة ذلك آنذاك.

كما كشف التقرير وجود حالة واضحة لتضارب المصالح بالنسبة للنائب جلال الزياتي على معنى الفصل 20 من القانون عدد 46 لسنة 2018 و الفصل 25 من النظام الداخلي لمجلس نواب الشعب رغم ان موقف النائب المعني يخالف ما صرح به إعلاميا حيث تولى النائب المعني إيداع عينة باسمه واسم شركته "ارتو تونيزيا" بتاريخ 13 افريل 2020 بالسيتاكس في إطار طلبية ال30 مليون كمامة التي كانت منتظرة وهو ما يؤكد إصراره على المعاملة رغم علمه بوضعية تضارب المصالح.
كما سجل التقرير وجود شبهة استغلال النائب جلال الزياتي لمسؤوليته  بمجلس إدارة السيتاكس، إضافة إلى صياغة غير جيدة لكراس الشروط  الفنية المرجعي.
وخلص التقرير إلى أنه تبعا لكل هذه الإخلالات والنقائص فإن الأطراف المعنية أخفقت في إدارة موضوع الكمامات ولم تتولى الصيدلية المركزية عمليات الشراء والتوزيع و ترك الأمر للعرض والطلب في السوق كأي منتوج عادي مع تحديد السعر بمقتضى مقرر من وزير التجارة واشتراط وزارة الصناعة حصول المصنع المعني على شهادة مطابقة من المركز الفني للنسيج دون وجود إجراءات مراقبة للجودة الفنية عند التزود و التسلم.

وأكد الفريق الرقابي من جهة أخرى أن كل الردود الواصلة إليه من الوزارات تعزز في أغلبها الملاحظات التي نص عليها في تقريره الأولي ولئن اثارت بعض الملاحظات الحرج لدى بعض الأطراف فإنه يؤكد على وجوب التمييز بين وجود شبهة كافية لإخلال أو نقيصة بناء على ما توفر من دلائل و بين اتهام كما أن الفريق الرقابي حرص على اعتماد أكبر قدر من الحيادية والموضوعية حيث قام بالمهمة في حدود مجال الإذن الممنوح له و تقيد قدر الإمكان بكل المعايير الموضوعية في ميدان التدقيق.