2020-07-29 نشرت في

مهنيو منظومة الالبان ينفذون سلسلة من التحركات الاحتجاجية

اعلن مهنيو منظومة الألبان، الاربعاء، الدخول في سلسلة من التحركات الاحتجاجية بداية من 17 اوت 2020 تصل الى حد الإضراب العام على مستوى جميع الحلقات.



مهنيو منظومة الالبان ينفذون سلسلة من التحركات الاحتجاجية

ويأتي هذا القرار، لعدم استجابة الوزارات المعنية لما تم الاتفاق عليه مع المهنيين والايفاء بتعهداتهم، لاسيما تسديد المتخلدات بعنوان منح الاستغلال والتجميع والخزن ومراجعة الأسعار على مستوى الانتاج والتصنيع ومنحة التجميع، وفق بيان مشترك بين الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية.

واكد مهنيو القطاع « تمسكهم بالمطالب المرفوعة مطالبين بالتنفيذ الفوري حفاظا على توازنات المنظومة وحمايتها من الانهيار والافلاس »، حسب ذات البيان الصادر اثر اجتماع انعقد امس الثلاثاء بمقر المجمع المهني المشترك للحوم الحمراء والألبان.

وكانت الغرفة النقابية الوطنية لصناعة الحليب والغرفة النقابية الوطنية لمراكز تجميع الحليب، قد اصدرا يوم 23 جوان 2020، بيانا اعنا فيه عن عجز ممثّلي حلقتي تصنيع وتجميع الالبان عن الإيفاء بتعهداتهم تجاه المربين وخلاص مستحقاتهم من الحليب الطازج بداية من 1 جويلية 2020 مما سيترتب عنه إيقاف كلي لنشاط منظومة الحليب.

وأشارت الغرفتان إلى أن مصنعي الحليب عجزوا عن خلاص كميات الحليب الطازج المقبولة خاصة وأن منحة الاستغلال وقيمتها 420 مليم للتر الواحد تمثل 37.5 بالمائة من ثمن بيع الحليب المصنع، فيما عجز مجمعو الحليب على خلاص المربين وتغطية كلفة نشاطهم محملتان

الطرف الحكومي مسؤولية انهيار المنظومة وما قد يؤول اليه الوضع في قطاع الحليب لاحقا.