2020-07-01 نشرت في

الكتلة الوطنية بالبرلمان تنبّه من خطورة تنامي الاحتجاجات الاجتماعية

أعلنت الكتلة الوطنية أنها ستبدي موقفها من الحكومة بعد الاطلاع على نتائج تقارير الهيئات البرلمانية والرقابية والقضائية في ما يتعلق بشبهة تضارب المصالح التي تحوم حول رئيس الحكومة.



 الكتلة الوطنية بالبرلمان تنبّه من خطورة تنامي الاحتجاجات الاجتماعية

كما عبّرت الكتلة في بيان لهاعن انزعاجها الشديد لغياب حوار حقيقي حول الإجراءات التي تنوي الحكومة اتخاذها لمعالجة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية الخطيرة لازمة الكورونا ودعوة كل الأطراف لتنظيم هذا الحوار في أسرع وقت ممكن، منبّهة في ذات السياق إلى خطورة تنامي الاحتجاجات الاجتماعية وضرورة التعاطي الجدي والفعال مع مطالب الشرائح الاجتماعية الهشة بعيدا عن منطق الشعبوية والتسويف.

وعبرت الكتلة عن تضامنها مع الاتحاد العام التونسي للشغل واستنكارها كل دعوات العنف ضد منخرطي الاتحاد وقياداته.