2020-06-30 نشرت في

سامي الطاهري: الاتحاد مصر على حلّ شامل لملف الحضائر

تعرّض اليوم الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل منعم عميرة للاعتداء في ساحة محمد بالعاصمة في سياق تجمع ينفذه عملة الحضائر للمطالبة بتسوية وضعياتهم.



سامي الطاهري: الاتحاد مصر على حلّ شامل لملف الحضائر

وفي هذا السياق دوّن الأمين العام المساعد سامي الطاهري حول الملف ذاته معتبرا أن الاعتداء على الأمين العام المساعد اعتداء على الاتحاد، وموضحا أن "هذا الملف شائك ومتشابك ومعقد وقد طال كثيرا ورغم ذلك لم يتردد الاتحاد في العمل على حله وقد استنفذ من النقابيين الجهد والطاقة والوقت وأعتبر ذلك واجبا وطنيا متعلقا بالكرامة وتحقيق انسانية الانسان وتجسيدا لحق طبيعي ودستوري".
وأكد الطاهري أن "الحكومات المتعاقبة قد اختارت أشكال العمل الهش لتكريسالاستعباد والسخرة ومرونة التشغيل لبسط هيمنتها على فئات واسعة من المجتمع وإرضاء جشع ونهم رأس المال وتطبيق توصيات صناديق النهب المالية وهي سياسات طالما عارضها الاتحاد واستطاع في مناسبات كثيرة التصدي لها وتسويتها بالحوار المدعوم بالنضال (الآلية 16 والآلية 20 وحظائر ما قبل الثورة ..)"، مضيفا أن أطرافا كثيرة "حاولت توظيف هذا الملف إما بالسطو عليه أو بتعطيله ووضع عراقيل أمام حله ولكنها لم تفلح إلا في إهدار جزء طويل من عمر أعوان الحظائر وإطالة معاناتهم، وهو ما حذر منه الاتحاد مرارا وتفهمه أغلبية من عمال الحظائر".
وتابع سامي الطاهري في ذات السياق أن "المكتب التنفيذي كان وما زال مصرا على حل شامل ونهائي للملف فرفض تقسيم أعوان الحظائر حتى لا يتم إقصاء عدد منهم تحت أي عنوان ولهذا تصدى للمناورات التي تعمد إليها الحكومة لغاية إلقاء اللوم على الاتحاد وبث الإشاعات وزرع الفتنة بين أعوان وعمال الحظائر"، وأن "الاتحاد مصر على إنهاء معاناة عمال الحظائر وفق مبدأ تسوية الوضعية ( بما يعني احتساب سنوات الأقدمية في صيغة الحظائر وتعليق تطبيق قانون الانتداب العادي) بعيدا عن التجزئة والتمييز والمناورات." حسب نص التدوينة.