2020-06-29 نشرت في

إخلالات في مطار تونس قرطاج وإجراءات عاجلة في الأفق

كشف وزير المالية محمد نزار يعيش، أنه سيتم اتخاذ قرارات استعجالية لتجاوز النقائص المسجلة بمطار تونس قرطاج الدولي وسيقع الإعلان عنها غدا الثلاثاء أو بعد غد الأربعاء.



 إخلالات في مطار تونس قرطاج وإجراءات عاجلة في الأفق

ويأتي تصريح يعيش على إثر زيارة أداها، بعد ظهر الإثنين، رفقة كل من وزيري وزير النقل واللوجستيك، محمد أنور معروف، والسياحة والصناعات التقليدية، محمد علي التومي، أين وقفوا على عدد من الاخلالات المتعلقة اساسا بمعالجة الأمتعة ونقص المعدات وتنظيم العمل.

وعاين معروف نقصا في معالجة أمتعة المسافرين، من خلال تكدس بعض الأمتعة، عدد من الحقائب والعلب الكرتونية، التي علاها الغبار نتيجة إهمالها وبقائها تحت أشعة الشمس دون حماية، في إحدى أروقة أحزمة الأمتعة بالمطار.

ونبّه الوزير المسؤولين بالمطار، إلى ضرورة تقديم تقرير مفصل لتبين المسؤوليات بشأن هذه الأمتعة المهملة، مفيدا “أنّ معالجة البضائع تعتبر أولوية ونحن لن نسمح بوقوع أي إخلال في هذا الجانب لأن أمتعة المسافرين تعتبر أمانة لدينا”، وفق تقديره.

وأعرب الوزراء الثلاثة، بالمناسبة، عن استحسانهم ورضاهم لمستوى احترام تطبيق الإجراءات الصحية أثناء استقبال المسافرين الذين كانوا ملتزمين بارتداء الكمامات الصحية.

وقال معروف “هناك جدية وصرامة في تطبيق الاجراءات الصحية من خلال فرض ارتداء الكمّامة إلى جانب قيس درجات حرارة المسافرين”، بيد انه لفت في الوقت ذاته، إلى وجود مخاطر على المستوى الصحي، مع فتح الحدود وهو ما يؤكد ضرورة تطبيق الاجراءات توقيا من عودة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وثمن وزير السياحة بدوره ظروف استقبال المسافرين بمطار تونس قرطاج الدولي قائلا: “لاحظنا سلاسة في استقبال المسافرين بالتوازي مع احترام الإجراءات الصحية" نقلا عن "وات".

وتحدث التومي، الذي شدد على تحسين وضعية الأمتعة ومعالجة مختلف النقائص، عن صغر مساحة مطار تونس قرطاج الدولي، الذي يبقى الواجهة الاولى للبلاد ومن أهم مقومات جذب السياحي بما ستطلب العناية به على مختلف الأصعدة.