2020-03-21 نشرت في

شكري حمودة يوضّح بشأن استخدام دواء كلوروكين في تونس

قال مدير عام الرعاية الصحية الأساسية بوزارة الصحة، شكري حمودة، "إن دواء كلوروكين ليس له رخصة الترويج في السوق (AMM) من قبل وحدة الصيدلة والدواء صلب وزارة الصحة على أساس أنه دواء يعالج مرض كورونا المستجد".



شكري حمودة يوضّح بشأن استخدام دواء كلوروكين في تونس

وأوضح لـ(وات) بأنه على غرار التجارب العلاجية التي تجرى في العالم سيقع اعتماد هذا الدواء الذي يعالج في الأصل مرض المالاريا في إطار تجارب بحثية وعلاجية يقوم بها أطباء مختصون بتونس لمعالجة مرضى كورونا.

وذكّر بأنه لم يقع التوصل حاليا في العالم إلى دواء لمرضى كورونا المستجد له رخصة للتسويق في السوق ما جعل الأطباء الباحثين يطلقون تجارب علاجية على أدوية قديمة وأخرى جديدة وفق أخلاقيات وقوانين منظمة.

وأشار إلى أن تقديم هذا الدواء إلى المرضى لا يتم إلا عن طريق وصفات طبية يقدمها الأطباء المختصون المشاركون في التجارب البحثية السريرية ولا يمكن للأطباء العاديين تقديمه تفاديا لأية مضاعفات جانبية.

من جهة أخرى قال مدير عام الصيدلية المركزية خليل عموس اليوم لـ(وات) إن وزارة الصحة طلبت الابقاء على دواء كلوروكين المستورد على ذمتها، مشيرا إلى أن الصيدلية المركزية لديها مخزون متوفر من هذا الدواء.

وكان وزير الصحة عبد اللطيف المكي قد اعلن ان عددا من الأقسام الطبية في تونس، قررت استخدام دواء الكلوروكين الخاص بعلاج الملاريا في علاج مرضى فيروس كورونا المستجد. وكشف المكي ل(وات) السبت، أن وزارتي الصحة والتعليم العالي والبحث العلمي رصدتا اعتمادات مالية بقيمة 5ر2 مليون دينار لتمويل دراسات وبحوث لاختبارات حول استعمال الكلوروكين في علاج فيروس كورونا.

وات