2020-01-23 نشرت في

يحدث في تونس: إكراه نساء على الحمل وبيع أطفال ولدوا خارج إطار الزواج

افادت رئيسة الهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص روضة العبيدي اليوم الخميس أن الهيئة سجلت 1313 حالة اتجار بالبشر خلال سنة 2019 مسجلة ارتفاعا مقارنة بسنة 2018 حيث سجلت الهيئة 780 حالة.



يحدث في تونس: إكراه نساء على الحمل وبيع أطفال ولدوا خارج إطار الزواج

ولاحظت العبيدي  ظهور معطى جديد منذ السنة الماضية يتعلّق ب''جريمة إكراه  المرأة على الزواج والحمل وإيجار رحمها''. 

وتابعت أن أن عدد إشعارات مندوبي الطفولة بلغ 173 إشعارا مقارنة بأكثر من 800 اشعارا مسجلة سنة 2019 وأغلبها في ولاية سيدي بوزيد بنسبة 47 إشعارا مضيفة أنه تم تسجيل محاولة بيع طفل مولود خارج إطار الزواج ووجود حالات بالمنستير والمهدية ومنها تسجيل بيع أطفال الأشخاص من الأجانب المقيمين خارج تونس وتم تسجيل 8 وضعيات لمحاولة بيع طفل مولود خارج إطار الزواج.

 وأضافت روضة العبيدي قبيل انطلاق احتفالية احياء اليوم الوطني لإلغاء الرق والعبودية بتونس أن الاحصائيات المسجلة تميزت بالخصوص ب3 خصائص على مستوى الضحايا حيث أن نصفهم من النساء ونصفهم من الأطفال ونصفهم من الأجانب مشيرة الى أن أغلب الضحايا الأجانب يتم استغلالهم في التشغيل القسري.

ولفتت رئيسة الهيئة الى أن أكثر من 83 بالمائة من قضايا الإتجار بالبشر تعلقت بالتشغيل القسري وأكثر من 90 بالمائة من ضحاياه أجانب وتورط أكثر من 840 من الأشخاص في هذه القضايا نصفهم تقريبا من النساء.