2021-04-15 نشرت في

وباء كورونا.. إجراءات جديدة

أعلنت ولاية القصرين، اليوم الخميس، أنه في إطار متابعة تطوّرات الوضع الوبائي لجائحة فيروس كورونا المستجد، ونظرا لخطورة الوضع الصحّي وتصاعد في وتيرة العدوى بالجهة خلال، جملة من الإجراءات الجديدة لمجابهة كورونا.



وباء كورونا.. إجراءات جديدة

وتأتي هذه الإجراءات الاستثنائية من أجل كسر حلقات العدوى ومنع مزيد تفشي الفيروس ويسري العمل بهذه الإجراءات لمدّة عشرة أيام ابتداء من يوم الجمعة 16  أفريل 2021 إلى غاية يوم الأحد 25 أفريل 2021، حسب بلاغ نشرته الولاية.

ومن بين الإجراءات المعلنة إقرار حظر الجولان بكامل مرجع نظر ولاية القصرين من الساعة السابعة ليلا (19:00) إلى الساعة الخامسة صباحا (05:00) بالنسبة للدراجات النارية والعربات الخاصة بجميع أصنافها، باستثناء عربات التزويد الحاملة لأذون مأمورية أو المكلّفون بالعمل الليلي والحالات الاستعجالية المثبتة ومن الساعة العاشرة ليلا (22:00) إلى الساعة الخامسة صباحا (05:00) بالنسبة للأشخاص.

كما تم الاعلان عن منع انتصاب الأسواق الأسبوعية بكامل مرجع نظر ولاية القصرين وحجز البضائع وتخطئة المخالفين طبقا للقانون والتراتيب الجاري بها العمل و غلق الحمامات والقاعات الرياضية ورياض الأطفال والكتاتيب بمرجع نظر ولاية القصرين مع منع استعمال الكراسي والطاولات داخل الفضاءات المغلقة في كافة أصناف المقاهي بمرجع نظر ولاية القصرين، مع منع استعمال الألعاب الورقية والشيشة.

كما أعلنت الولاية عن تكلّيف المصالح الجهوية المعنية بمتابعة الالتزام بتطبيق الإجراءات المتّخذة، و تكليف الإدارة الجهوية للصحة بإحداث فضاء ثان للتلقيح، بالإضافة للفضاء الحالي الموجود بمدينة القصرين بالاضافة الى تكليف الإدارة الجهوية للصحة بتكثيف حملات التقصّي باعتماد التحاليل السريعة أو تحاليل PCR، مع إعداد برنامج لتركيز خيام ميدانية للتسجيل بمنظومة EVAXللتلقيح.

كما تم  تكليف بلدية القصرين بالتنسيق مع المصالح الأمنية والإدارية المختصة وبالشراكة مع الهياكل المهنية ومكوّنات المجتمع المدني بتركيز منظومة لمراقبة تطبيق البروتوكول الصحّي بالسوق اليومي وتخطئة كل المخالفين طبقا للقانون.

كما تم تكليف رؤساء ومديري الإدارات الجهوية والمؤسسات والمنشآت العمومية باتّخاذ الإجراءات اللازمة لتطبيق البروتوكولات الصحية بالفضاءات الراجعة لهم بالنظر ومنع كل من لا يلتزم بارتداء الكمامات بارتياد تلك الفضاءات، مع تشكيل خلايا داخلية تتولّى مهمة تطبيق البروتوكولات الصحية ويتمّ تمكينها من كل مستلزمات ممارسة هذه المهام.

كما تم  تكليف الإدارة الجهوية للشؤون الدينية بمراقبة الالتزام بتطبيق البروتوكول الصحي والإجراءات الاستثنائية المتّخذة بشأن دور العبادة، خاصة فيما يتعلّق بغلق الميضاة وإقامة صلاة العشاء مباشرة بعد الأذان وعدم تجاوز صلاتيْ العشاء والتراويح 30 دقيقة ووجوب اعتماد وسائل الحماية الفردية من ارتداء الكمامة وتحقيق التّباعد وإحضار السجّاد الخاص وتهوئة المعالم الدينيّة قبل الصلاة وأثناءها والحرص قدر الإمكان على إقامتها في فضاءات مفتوحة وتجنّب اصطحاب الأطفال، مع برمجة ومضات تحسيسية يتمّ بثّها عن طريق مضخّمات الصوت للمآذن.