2019-10-10 نشرت في

اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب السبت

أعلنت جامعة الدول العربية، في بيان، عقد اجتماع وزاري طارىء، السبت المقبل، بناءً على طلب مصر، لبحث عملية "نبع السلام" التركية شرق الفرات، شمالي سوريا.



اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب السبت

وأشار بيان الجامعة إلى تأييد عدة دول عربية (لم تسمها) لعقد اجتماع على مستوى وزراء الخارجية.

من جهتها، أصدرت عدة دول عربية، بيانات حول مواقفها بشأن عملية "نبع السلام"، كان أبرزها الدعوة لعقد اجتماع وزاري طارئ للجاعمة واتصال قطري تركي.

وقالت مصر في بيان لوزارة الخارجية، إن العملية "تتنافى مع قواعد القانون الدولي"، واعتبرتها "اعتداء صارخا"، داعيةً جامعة الدول العربية لعقد اجتماع طارئ.

من جهتها، حذّرت السعودية في بيان، من انعكاسات العملية العسكرية على أمن المنطقة واستقرارها، واعتبرتها "تعدٍ سافر على سوريا".

وعلى غرار المملكة، أدانت الإمارات، في بيان، العملية العسكرية التركية، وقالت إنها "تطور خطير واعتداء صارخ غير مقبول على سيادة دولة عربية شقيقة".

ووصف الرئيس اللبناني ميشال عون، التطور العسكري على الحدود السورية التركية، بالـ "التطور الخطير لمسار الحرب في سوريا".

جاء ذلك خلال لقاء عون مع مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة روز ماري دي كارلو في مقر الرئاسة اللبنانية في بعبدا شرق بيروت.