2019-09-12 نشرت في

حكومة بريطانيا تنشر سيناريوهات الفوضى في حالة الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق

نشرت الحكومة البريطانية على مضض يوم الأربعاء تصورا لأسوأ التوقعات إذا انفصلت البلاد عن الاتحاد الأوروبي دون اتفاق وقالت إنها قد تشهد تشابكات على طرق التجارة مع أوروبا وتعطل إمدادات الأدوية والأغذية الطازجة في الوقت الذي تنتشر فيه احتجاجات في مختلف أنحاء بريطانيا.



حكومة بريطانيا تنشر سيناريوهات الفوضى في حالة الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق

وتمثل التوقعات الواردة في تقرير بعنوان ”عملية المطرقة الصفراء“، الذي تم إعداده قبل ستة أسابيع بعد أيام فحسب من تولي بوريس جونسون رئاسة الوزراء، أساسا للتخطيط الحكومي للخروج دون اتفاق.

ونشرت هذه التصورات بناء على طلب نواب اتهموا حكومة جونسون بإخفاء التداعيات المدمرة للانفصال عن الاتحاد الأوروبي دون اتفاق وربما تزيد من حدة تبادل الاتهامات على الساحة السياسية في وقت تقترب فيه بريطانيا من الموعد المحدد للانفصال في 31 أكتوبر

ورجحت الوثيقة أن يكون الاستعداد محدودا على المستوى الشعبي ومستوى قطاع الأعمال للانفصال دون اتفاق لأسباب منها التشوش السياسي. ومن المحتمل أن تضطر الشاحنات في البداية للانتظار فترة تصل إلى يومين ونصف اليوم لعبور القنال الإنجليزي.

وقال ”ستقل إمدادات أنواع معينة من الأغذية الطازجة. وثمة خطر أن يحدث إقبال بدافع الخوف على الشراء ما يتسبب في اضطراب الإمدادات الغذائية أو تفاقم هذا الاضطراب... وستحدث احتجاجات واحتجاجات مضادة في مختلف أنحاء بريطانيا“.

ويقول جونسون إن بريطانيا ستنفصل عن الاتحاد الأوروبي في الموعد سواء تم التوصل إلى اتفاق أم لا. وفي الأسبوع الماضي أقر نواب المعارضة الذين انتزعوا صلاحية تحديد خطة عمل البرلمان قانونا يلزم جونسون بالسعي لطلب التأجيل إذا لم يتوصل إلى اتفاق مع الاتحاد درءا للفوضى.