2019-09-09 نشرت في

مورو، لكلّ منصبٍ جبّته ...

تطرق الشيخ عبد الفتاح مورو خلال الندوة الصحفية التي عقدها صباح اليوم بمقر حملته الإنتخابية إلى فرضية نزعه الجبة التونسية و هو الذي كان وفيا لها إذا ما وصل إلى كرسي الرئاسة.



مورو، لكلّ منصبٍ جبّته ...

و قال مورو أنه كان وفيا لجبّته على إمتداد 50 سنة و لكنه يحترم مؤسسات الدولة و موقع المسؤولية هو ما يحدد اللباس علما و أنه لم يكن أول المرتدين للباس الوطني فقد سبقه في ذلك زين العابدين بن علي و بورڨيبة.

و أضاف مورو بأنه غير الجبة عندما كان محاميا أثناء مرافعاته و غيّرها عندما شغل منصب قاضي لحضور الجلسة.