2019-08-19 نشرت في

حقيقة الأمطار المنتظرة الأيام القادمة: المهندس محرز الغنوشي يوضح



 حقيقة الأمطار المنتظرة الأيام القادمة: المهندس محرز الغنوشي يوضح

قدم المهندس في الرصد الجوي محرز الغنوشي تفسيرا لما يتم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي بالنسبة لخرائط تراكمات الأمطار وقال أن الأرقام المقدمة هي لتراكمات عشر أيام بالتمام والكمال وتختلف قراءة كل نموذج عددي عن الآخر.. "هذا وأذكر أن هامش الخطأ على المدى البعيد والمتوسط مرتفع نسبيا".. 
وأضاف الغنوشي في تدوينة على صفحته أن الفترات الانتقالية و أطراف الفصول كما هو حال هذه الأيام عادة ما تمتاز بالتقلبات الجوية في بلادنا "وبالنسبة لإصدار النشرات الانذارية والبلاغات فيتم عندما يتوقع بلوغ مستويات اليقظة المصادق عليها والمعمول بها وطنيا ودوليا.."، متابعا أنه "بالنسبة لهذه الفترة متابعة نشاط الخلايا الرعدية يتم من خلال اعتماد آليات التوقعات الجوية الحينية واستنادا على وسائل الاستشعار عن بعد التي توفر آخر المعطيات كصور القمر الاصطناعي.. وتقديم كل التوقعات فيه التزام واحترام للمعايير المصادق عليها وحفاظ على مصداقية المعلومة الموفرة..
الهدف من تقديم التوقعات الصحيحة هو المساهمة في حماية الأرواح البشرية والممتلكات مع ضمان المصداقية.. بعض الصفحات تبحث عن الاثارة.. منشوراتهم تلزمهم لوحدهم.. ونحن نلتزم بما نقدمه وما يمليه علينا واجبنا الوطني والعلمي والأخلاقي.."
وختم محرز الغنوشي بالقول إن المعهد الوطني للرصد الجوي يبقى هو المصدر الرسمي والمسؤول الوحيد عن المعلومة الجوية بالجمهورية التونسية"..