2019-08-05 نشرت في

مصر: راقصة متّهمة بالفسق والفجور

يبدو أن الراقصة الروسية صافيناز ستواجه نفس مصير مواطنتها جوهرة، بعدما تم تحرير محضر رسمي بحقها يتهمها بالتحريض على الفسق والفجور بسبب تقديم وصلة رقص بملابس فاضحة مع فتاة في الساحل الشمالي المصري، وهي نفس التهمة التي أجبرت جوهرة على الهروب من مصر إلى لبنان بعد إدانتها قضائيا بالحبس لمدة عام.



مصر: راقصة متّهمة بالفسق والفجور

مقطع الفيديو المثير للجدل تم ترويجه عبر مواقع التواصل الاجتماعي منذ أكثر من شهر وتضمن دعوة صافيناز لبعض الفتيات بملابس السباحة للصعود إلى المسرح الصغير على الشاطيء وإظهار موهبتهن في الرقص، وبالفعل صعدت إحدى الفتيات واستفزت صافيناز بموهبتها الواضحة ودفعتها للتخلص من بعض اكسسوارات بدلة الرقص التي تستر منطقة البطن وأعلى الفخذين وتقديم فقرة راقصة بطريقة مثيرة أظهرت كل مفاتنها، وظهرت مطالبات بالتحقيق مع صافيناز ولكن انشغال نقابة المهن الموسيقية بالتحضير للانتخابات الدورية على مقعد النقيب ومجلس الإدارة تسبب في تجميد الأزمة.

بالأمس كشفت نقابة المهن الموسيقية عن تحركها المفاجيء بحق صافيناز، وأكد رئيس لجنة التفتيش علي الشريعي وصول تقرير تضمن سردا كاملا لما حدث، كما تحرك جهاز الرقابة على المصنفات الفنية في مصر وطلب رئيسه الدكتور خالد عبدالجليل، من مدير عام الجهاز سيف العجيزي تحرير محضر ضدها، بتهمة التحريض على الفسق و تصل العقوبة حال إدانتها إلي الحبس 3 سنوات، ولا تقل عن 3 أشهر، طبقاً للمادة11 لسنة 2011 من قانون العقوبات، وترحيلها خارج مصر إذا لم تكن تحمل الجنسية المصرية، وبكل الأحوال سيتم منعها من العمل، خاصة وان قانون نقابة المهن الموسيقية يمنع منح تصاريح عمل لأي مدان بتهمة مخلة بالشرف.

يذكر أن الراقصة الروسية جوهرة تعرضت لنفس الأزمة إثر صدور حكم قضائي واجب النفاذ بحبسها عاما بتهمة الترويج للفسق والفجور وإثارة الغرائز، وأعلن مدير أعمالها نقل نشاطها الفني إلي بيروت، مشيرا إلى أنها لن تعود لتقديم حفلات جديدة في القاهرة إلا بعد التوصل إلى تسوية لموقفها من القضية.