2019-05-13 نشرت في

مبروك كورشيد: لماذا يخشي رئيس دولة من العودة إلى بلاده إذا لم تكن منظومة العدالة الانتقالية فاشلة؟



مبروك كورشيد: لماذا يخشي رئيس دولة من العودة إلى بلاده إذا لم تكن منظومة العدالة الانتقالية فاشلة؟

علّق وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية السابق مبروك كورشيد على الجدل الذي أثير مؤخرا من خلال تدوينة رئيس حركة مشروع تونس محسن مرزوق حول عودة الرئيس الأسبق بن علي إلى تونس.

ودوّن كورشيد على صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي "لست متحمسا لا لشخصه ولا لعائلته، ولكن بقاء الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي خارج تونس مهين لمفاهيم الديمقراطية وللانتقال الديمقراطي قبل أن يكون ذلك مسيئا لشخصه."
وتساءل كورشيد"فلماذا يخشي رئيس دولة تمت فيها العدالة الانتقالية من العودة إلى بلاده إذا لم تكن منظومة العدالة الانتقالية فاشلة ،ولم تنجز ما هو مطلوب منها ؟
ولماذا يطلب أرضا غير أرضه ليدفن فيها وتلك وصيته حسب عائلته المقربة إن لم يكن يشعر بالألم والمرارة مما حدث معه؟
أسوأ ما يصيب الشعوب النكالة والشماتة وتوارث الحقد"
وتابع مبروك كورشيد قائلا" أذكر أنه عند تسليم القصر الذي يقطن به إلى الجيش بصفة رسمية تم التساؤل حول الموجودات الخاصة به وعائلته من أحذية ولباس والأشياء اللصيقة بالذات كالصور، كان قراري فيها أن تعاد إليه في شخص إحدى بناته الموجودات في تونس . وكان ذلك رأيي أيضا في منحة تقاعده بأن تسلم إليه ،فتلك حقوق لصيقة بذاته .لا يمكن أن يغمد فيها حقه." حسب قوله.