2019-03-26 نشرت في

بسبب تعرض إدارته ل''عملية سطو'': الدورة الرابعة لمهرجان قابس للسينما لن تعقد في موعدها

أعلن مدير المهرجان الدولي للسينما بقابس محمود الجمني يوم أمس الاثنين في ندوة صحفية بالعاصمة أن الدورة الرابعة للمهرجان لن تُنظّم وسيتم تأجيلها الى موعد لاحق وذلك بسبب خلافات بين أعضاء هيئات التسيير وما أسماها "عملية السطو" على إدارة المهرجان من قبل بعض المسيرين والممولين.



بسبب تعرض إدارته ل''عملية سطو'': الدورة الرابعة لمهرجان قابس للسينما لن تعقد في موعدها

واتهم محمود الجمني عضوة الهيئة المديرة المندوبة العامة للمهرجان فاطمة الشريف والمنسق العام كريم الرمادي ومجموعة "أولاد الكيلاني" الممولة للمهرجان بـ"السطو" عليه وتحويل مضمونه من السينما العربية الى السينما العالمية على عكس إرادة المؤسسين وأبناء الجهة وتغيير موقعه الالكتروني ووضع اليد على مختلف دواليبه.

وقال إنه سيتوجه بمعية أعضاء من مختلف هيئات التسيير والاشراف على المهرجان وجمعية "جسور" المؤسسة له الى القضاء لحسم الخلاف حول ادارة المهرجان، مضيفا أن أي صلح بين الطرفين المتنازعين يجب أن يقوم على أساس المبادىء التأسيسية للمهرجان.

وأوضح مدير المهرجان إن تمويل هذه التظاهرة متأت بصورة رئيسية من الدولة، وقال انه دعا وزارة الشؤون الثقافية للمساعدة على حل الخلافات بين أعضاء الهيئة المديرة و"هيئة التوجيه" لكنها امتنعت من خلال عدم قبول وفد سعى الى مقابلة وزير الشؤون الثقافية.

وكانت جمعية "جسور" أسست مهرجان قابس الدولي للسينما العربية سنة 2015 وتم تنظيم ثلاثة دورات للمهرجان وصفت بأنها "ناجحة".

وتم "تغيير صبغة المهرجان" بداية من الدورة الثالثة بإدماج عروض للسينما الأوروبية والعالمية.

وجدير بالذكر أن الدورة الرابعة للمهرجان مقررة من 12 الى 18 أفريل 2019.

وات


blog comments powered by Disqus