2019-03-21 نشرت في

''فيديو كليب: لينا شماميان تحكي قصة حقيقية ''بالفزّاني التونسي

"سلاحي ضحكة وغنية، يزي علينا شوي، أنا جاية غني الدلعونا، مالوف ودبكة ميجانا".. بمثل هذه الكلمات فاجأت المطربة السورية ذات الأصول الأرمينية لينا شماميان جمهورها العربي بشكل عام والتونسى خاصة بإطلاق أجدد أغانيها "يا خى أنا سورية"، والتى تعتبر أول كليباتها الرسمية.



''فيديو كليب: لينا شماميان تحكي قصة حقيقية ''بالفزّاني التونسي

وخاضت لينا مغامرة تقديم قصة حقيقية خلال فحوى الكليب نفسه ومعانى الكلمات التى كتبتها وقامت بتلحينها، تجسد بها معاناة المواطن السوري في السفر والتنقل من بلد لآخر لصعوبة استخراج الفيزا، وجاء الكليب تجسيدًا مباشرًا لموقف تعرضت له شخصيًا إبان توقيفها بمطار باريس العام الماضى عند سفرها لإحياء جولة حفلات فى تونس، نظرًا لكونها "سورية" وتحمل جواز سفر سورى، ما يمثل لها "عائقًا" فى التنقل بحرية، ويعرضها لمضايقات خلال سفرياتها.

كما اختارت لينا تقديم خلطة سماعية وتثقيفية دسمة خلال كلمات الأغنية، بخلطها بين اللهجة السورية والتونسية، مع تعريفها لعدة كلمات شامية ربما غير متداولة كثيرًا وقررت إظهارها بما يشبه الترجمة خلال عرض الكليب نفسه.