2018-04-09 نشرت في

ببادرة جمعياتية: نهج في قلب مدينة حومة السوق يتحول الى معرض مفتوح للوحات حائطية

أنهى مساء أمس الأحد 8 أفريل 2018، مجموعة من الرسامين من تونس والمغرب والجزائر وفرنسا والبرتغال وتركيا وأنقلترا، في إطار تظاهرة 'جربة باينتينغ' أو جربة ترسم رسومات جدارية زوقوا بها حيطان نهج في قلب مدينة حومة السوق.



ببادرة جمعياتية: نهج في قلب مدينة حومة السوق يتحول الى معرض مفتوح للوحات حائطية

ويعرف هذا النهج بين أهل الجزيرة بـ'بين الفنادق' لتواجده بين مجموعة من الفنادق تلك البناءات التاريخية وذات الوظائف المتعددة قديما، لكن كثير منها الآن آيل للسقوط وبعضها أعيد توظيفه وتثمينه سياحيا.

كما يتوسط هذا النهج الذي لم تركز به لافتة تحمل اسما له، معالم تاريخية أخرى ومنها جامع الترك وكنيسة، وليس بالبعيد عنه سوق الربع الا ان الحركة تكاد تنعدم به وحتى المرور منه قل وندر بسبب تلك المعالم التاريخية العريقة المهددة بالسقوط لذلك جاءت هذه التظاهرة للتحسيس بالاعتناء بهذه المعالم وتثمينها ولإعادة الحياة الى هذا الركن من القلب النابض لمدينة حومة السوق وفق احلام حاجي منسقة التظاهرة التي نظمتها الجمعية الفتية "هيبيسكوس" .

3 أيام من العمل ألبست الشارع حلة جديدة

كانت ثلاثة أيام من عمل هؤلاء الرسامين كافية لأن تقلب المشهد بهذا الشارع وأن تلبسه حلة جديدة، إذ ازدان بلوحات فنية حولته إلى معرض مفتوح أو معرض في الهواء الطلق وتحولت الجدران الى محامل للوحات فنية ابدع فنانون في رسمها بعد ان قاموا بجولة في ارجاء الجزيرة اطلعوا فيها على أبرز خصوصياتها، فحملت هذه اللوحات الحائطية حرفة السعف وجمال وجه الفتاة البربرية والمرأة الجربية بلباسها التقليدي الأصيل والسمكة والفخار ومشهد المنزل الجربي والخط العربي في ألوان طغى عليها الأزرق اللون المميز للجزيرة، وحتى وإن أعطى الرسام إضافات من محض خياله فإنها احترمت خصوصية الجزيرة.

وأنهت جمعية هيبيسكوس مبادرتها بأن أعطت لهذا النهج اسمها في عملية استحسنها كل من واكب أُمسية افتتاح هذا المعرض المفتوح الذي أبهر أبناء الجزيرة وحتى المقيمين بها من السواح فحضروا بكثافة مقدمين عبارات الشكر لاصحاب المبادرة وللرسامين فالتقطوا معهم صورا للذكرى، وفق "وات".

كما أعادت مبادرة جمعية هيبيسكوس، التي تعني "زهرة حمراء" تتواجد كثيرا بالجزيرة وتنفتح في النهار، إلى الذاكرة تظاهرة "جربة هود" التي زينت منطقة الرياض بجربة وأقامت بها معرضا مفتوحا لجدارتها رسمها فنانون منوعة بلدان من العالم هو إلى اليوم محطة بارزة في المسلك السياحي ومزارا مهما للسواح التونسيين والأجانب إلا أن البعض منها بدأ يتأثر بمفعول العوامل الطبيعية تسعى جمعية أحباء مدينة الرياض إلى مبادرة جديدة لإعادة الرسومات قريبا.

وتستعد جمعية "هيبيسكوس" الثقافية والاجتماعية إلى تنظيم تظاهرات دأبت عليها منذ إحداثها وهي تظاهرة سباق المراكب الشراعية التقليدية وتظاهرة جربة أرض السلام والتسامح.