Publié le 21-11-2017

سفارة بريطانيا في عمان تمنح قطا أردنيا منصب كبير صائدي الفئران

 منحت السفارة البريطانية لدى المملكة الأردنية قطاً، تبنته من مأوى للقطط في أكتوبر الماضي، منصب كبير صائدي الفئران في السفارة كأول ممثل في الخارج للقطة "بالمرستون" كبيرة صائدي الفئران في مقر وزارة الخارجية البريطانية في لندن.



سفارة بريطانيا في عمان تمنح قطا أردنيا منصب كبير صائدي الفئران

وأطلقت السفارة على القط اسم لورانس عبدون، على اسم الضابط البريطاني الذي اشتهر بدوره في مساعدة القوات العربية خلال ثورة العرب على الدولة العثمانية أثناء الحرب العالمية الأولى. وعبدون حي بالعاصمة الأردنية تقع فيه السفارة البريطانية.

وقالت نائبة السفير البريطاني لدى الأردن إنه تم منح القط الصفة الدبلوماسية ليعمل من أجل إظهار الجانب الآخر للأردن.وأضافت لتلفزيون رويترز “لورانس عبدون قط دبلوماسي وهو ما يطلق في المملكة المتحدة على كثير من القطط التي تمثل الإدارات الحكومية وحاليا السفارات في الخارج. كما أنه، إلى جانب مهامه في صيد الفئران، يتواصل مع أتباعه على تويتر. الأمر المذهل بالفعل هو أن الجمهور البريطاني أصبح يرى السفارة البريطانية في الأردن بعين مختلفة.

وأثار منح القط هذه الصفة ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي. وأصبح للقط نحو 2500 متابع فيما يزيد قليلا على شهر واحد. لكن للشهرة أيضا ثمن يتعين دفعه.

ويأمل مسؤولو السفارة البريطانية في عمان أن يُلهم لورانس مزيدا من الأردنيين على تبني قطط ضالة وحيوانات أخرى في حاجة إلى بيوت تؤويهم.


blog comments powered by Disqus