Publié le 14/09/2017

كوريا الشمالية: لم تعد هناك حاجة لوجود اليابان

هددت كوريا الشمالية، الخميس، بضربات نووية تؤدي إلى "إغراق اليابان"، وتحويل الولايات المتحدة إلى "رماد وظلام" لدعمهما عقوبات مجلس الأمن الأخيرة ضد بيونغ يانغ إثر تجربتها النووية الأخيرة.
كوريا الشمالية: لم تعد هناك حاجة لوجود اليابان

ودعت اللجنة المعنية بعلاقات بيونغ يانغ الخارجية ودعايتها، أيضا إلى تفكيك مجلس الأمن الذي سمته "أداة للشر" تتألف من دول "مرتشية" تتصرف بأوامر الولايات المتحدة، وذلك وفق ما نقلت "رويترز" عن الوكالة الحكومية في كوريا الشمالية.

وقالت اللجنة في بيان "جزر الأرخبيل الأربع ينبغي إغراقها في البحر بالقنبلة النووية... لم تعد هناك حاجة إلى وجود اليابان بالقرب منا".

وبلغ التوتر في شبه الجزيرة الكورية ذروته مطلع سبمتبر الجاري، بعد أن أجرت بيونغ يانغ تجربتها النووية السادسة والأقوى.

وأدت إلى موجة تنديد عالمي وعقوبات دولية جديدة، إذ صوت مجلس الأمن بالإجماع لصالح قرار أعدته أميركا ويفرض عقوبات على بيونغ يانغ في مجالي المنسوجات والوقود.

وقال البيان "فلنحول الولايات المتحدة إلى رماد وظلام. فلنُنفس عن غضبنا بحشد ما تم إعداده حتى الآن من كل وسائل الانتقام"، كما هاجم كوريا الجنوبية واصفا إياها بـ "الخونة وكلاب" الولايات المتحدة.

وفي أول رد فعل على البيان الكوري الشمالي، وقال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا في مؤتمر صحفي الخميس "هذا الإعلان استفزازي وشائن إلى أقصى حد. إنه يزيد بشدة التوتر في المنطقة وغير مقبول مطلقا"

سكاي نيوز

Commentaires



blog comments powered by Disqus