2014-01-15 نشرت في

أعضاء الهيئة العليا المستقلة للانتخابات يؤدون القسم قبل مباشرة مهامهم

أدى الأعضاء التسعة للهيئة العليا المستقلة للانتخابات خلال موكب رسمي انتظم مساء اليوم الاربعاء بقصر قرطاج تحت إشراف رئيس الجمهورية السيد محمد المنصف المرزوقي ورئيس الحكومة المستقيلة السيد علي العريض، القسم قبل مباشرة مهامهم



أعضاء الهيئة العليا المستقلة للانتخابات يؤدون القسم قبل مباشرة مهامهم

وأكد رئيس الجمهورية السيد محمد المنصف المرزوقي في كلمة له بهذه المناسبة على المسؤولية الكبرى التي تضطلع بها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في التحضير للانتخابات المقبلة وفي تهيئة المناخات الملائمة لها مشددا على ضرورة الاسراع بالإعداد لهذا الاستحقاق الذي ينتظره كل التونسيين بفارغ الصبر لتجاوز المرحلة المؤقتة التي تمر بها البلاد


وأضاف أن الوصول إلى تشكيل هيئة عليا مستقلة للانتخابات يعد شرطا ضروريا لنجاح الانتخابات المقبلة لكنه ليس شرطا كافيا لوحده إذ يجب أن يصاحبه وجود اعلام واع ومسؤول يدفع التونسيين للإقبال على صناديق الاقتراع خلال الانتخابات المقبلة ومجتمع مدني يلعب دور الرقابة لكل التجاوزات  وإرساء ميثاق شرف بين الاحزاب السياسية


وشدد رئيس الجمهورية على أن كل يوم يضيع دون تنظيم انتخابات يكلف التونسيين الكثير  ويعود على الحركية الاقتصادية والاستثمارية بالضرر مؤكدا على ضرورة الاسراع بالإعداد للاستحقاق الانتخابي المقبل الذي يرجى أن يتم قبل حلول الصائفة القادمة والإعداد له ماديا ولوجيستيا لتكون لتونس مؤسسات مستقرة تخدم الاستثمار وتخلق مواطن شغل جديدة


كما اشار إلى أنه كلما طالت مدة المرحلة الانتقالية كلما تعاظمت الأخطار المحدقة بالبلاد وأنه إن تأخر انجاز هذا الاستحقاق ستكون قفزة إلى الخلف وإن توفقنا في انجازه ستكسب تونس والديمقراطية  قفزة إلى الامام قائلا في هذا السياق  إن أنظار كل العام موجهة نحونا لذلك يجب علينا جميعا العمل على انجاح مسارنا الانتقالي خدمة لتونس وللديمقراطية في كامل سائر العالم


وجدد رئيس الجمهورية السيد محمد المنصف المرزوقي ثقته في قدرة التونسيين على كسب الرهان وبلوغ بر الأمان رغم كل الصعوبات والقناعة بأهمية ربع الساعة الأخير من عمر المسار وسعي بعض الاطراف لإفشال كامل المسار متمنيا أن تكون الانتخابات المقبلة مبهرة لكل العالم مثلما كانت انتخابات 23 أكتوبر الماضية


ووجه رئيس الجمهورية بشكره للأعمال التي قامت بها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الماضية ولجهودها في تنظيم انتخابات شفافة وحرة وديمقراطية


ومن جهته عبر رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الاستاذ محمد شفيق صرصار عن ارتياح كامل اعضاء الهيئة للجو التوافقي بين مختلف الاطراف الذي افضى لتشكيل الهيئة  مؤكدا أن الهيئة الجديدة ستعمل على مواصلة العمل الذي بدأته الهيئة السابقة وتدعيم المكتسبات التي تركته وتجاوز الثغرات التي برزت في عمل الهيئة القديمة نتيجة تسييرها لانتخابات لأول مرة.


وبين أنه الهيئة الجديدة ستعمل بالتعاون مع الهيئة القديمة ومع كل الاحزاب والقوى الحية لتأمين افضل الاستعدادات لتنظيم الاستحقاق الانتخابي المقبل وفق المعايير والشروط العالمية لكنه اثار افتقار مسألة الهيئة الجديدة لمقر لتباشر عملها في افضل ظروف ممكنة وعدم اعتماد ميزانية لها وعدم امتلاكها للتجهيزات اللوجيستية الضرورية.


وحضر الموكب الرباعي الراعي للحوار ورئيس الجمهورية السابق السيد فؤاد المبزع ورؤساء عدد من الأحزاب وممثلو المنظمات الوطنية ومكونات المجتمع المدني.

 


blog comments powered by Disqus