2013-11-07 نشرت في

التكتل يقرر تعليق نشاط كتلته بالمجلس الوطني التأسيسي

اجتمع اليوم الاربعاء 6 نوفمبر 2013 المكتب السياسي لحزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات برئاسة أمينه العام لتدارس الوضع السياسي الراهن في بلادنا و قرار تعليق الحوار الوطني فإن  المكتب السياسي لحزب التكتل



التكتل يقرر تعليق نشاط كتلته بالمجلس الوطني التأسيسي

يعبر عن تعلقه بالحوار الوطني و يدعو إلى استئناف أشغاله في أقرب الآجال و يؤكد على أهمية الإسراع بالتوافق حول اختيار رئيس الحكومة القادمة

يؤكد في هذا الإطار على ضرورة أن تضع كل الأطراف المشاركة في الحوار الوطني مصلحة الوطن فوق كل المصالح الحزبية و الشخصية، ونظرا لدقة المرحلة وجسامة التحديات التي تداهم الوطن أن تونس تحتاج اليوم لشخصية وطنية مستقلة تحظى بثقة جميع الأطراف وتتمتع برصيد وطني كبير وبخبرات و خصال قيادية تؤهلها لتحمل مسؤولية رئاسة الحكومة في هذه المرحلة.

و بخصوص تنقيح أحكام النظام الداخلي للمجلس الوطني التأسيسي فإن المكتب السياسي لحزب التكتل   يعتبر أن ما تم إقراره من تنقيحات يخل بالتوازنات السياسية التي يقوم عليها المجلس الوطني التأسيسي و هياكله ويمس من دور مكتب المجلس كما يمس بالدور الذي تضطلع به المعارضة صلبه و هذا ما من شأنه أن يعكر الأزمة التي تعيشها اليوم ويضر بالمناخ السياسي الذي يجب أن يتوفر لإنجاح الحوار الوطني

واعتبارا لخطورة هذه التنقيحات على المسار التأسيسي و لتاعياتها على سير أشغال المجلس و على سلامة التجربة الديمقراطية الناشئة ببلادنا، ونظرا لما تكتسيه من تهديد لخارطة الطريق و للمسار الانتقالي برمته فإن المكتب السياسي لحزب التكتل يطالب رئيس المجلس الوطني التأسيسي أن يقوم بالمشاورات الضرورية مع رؤساء الكتل النيابية و المنظمات الراعية للحوار من أجل تدارك ما حصل

و في انتظار ما ستفضي إليه الإتصالات و المشاورات و الحوارات فإن المكتب السياسي يقرر تعليق    نشاط كتلته بالمجلس الوطني التأسيسي في اللجان و الجلسات العامة

هذا و قد قرر المكتب السياسي الابقاء على أشغاله مفتوحة لمتابعة هذه المواضيع و أخذ القرارات المناسبة على ضوء ما سيحصل من تطورات