2019-04-16 نشرت في

خطأ فادح يرتكبه يوتيوب بحق كاتدرائية نوتردام

تعامل برنامج يوتيوب لمكافحة الأخبار الزائفة مع حريق كاتدرائية نوتردام التاريخية، كحادث إرهابي بحجم هجمات 11 سبتمبر 2001 الإرهابية في نيويورك.



خطأ فادح يرتكبه يوتيوب بحق كاتدرائية نوتردام

وحينما هرع المستخدمون إلى قنوات يوتيوب بحثا عن بث مباشر لمشاهد من موقع الحريق، مساء أمس الاثنين، لاحظ بعض المستخدمين ظهور إعلانات عن مشاهد للهجمات الإرهابية في الحادي عشر من سبتمبر 2001 على برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك.

ويعود ذلك إلى ما يسمى بخاصية يوتيوب لمكافحة الأخبار الزائفة "Fake news prevention"، التي تطرح عددا من مقاطع الفيديو المقترحة تلقائيا للمشاهد، لتصحح المعلومات التي تظهر أمامه على القناة الرئيسة، خاصة إذا ارتفع عدد المستخدمين المشاهدين للقناة عن أعداد معينة، وهو ما حدث بالأمس.

وقد بدأت هذه الخاصية عملها في العام الماضي، وهي موجهة للقضايا الجدلية، ويوجد أسفل الشاشة زر خاص بإبداء السبب "لماذا أرى هذا المقطع؟"، حيث يقول الموقع إنه "يطرح عددا من المعلومات العلمية والتاريخية الموثقة بهذا الشأن، لدحض أي معلومات زائفة أو مغلوطة منتشرة على الإنترنت".

وكان حريق قد اندلع في كاتدرائية نوتردام الشهيرة وسط العاصمة الفرنسية باريس، شارك في إخماده نحو 400 من رجال الإطفاء، وتسبب الحريق في انهيار أحد البرجين الأماميين للكاتدرائية، وسقفها، وانهار البرج المدبب للكاتدرائية الذي كان ارتفاعه يبلغ 93 مترا، بعد أن التهمته النيران. وتمكنت فرق الإطفاء فجر اليوم الثلاثاء من السيطرة على الحريق.

وكالات