2019-02-09 نشرت في

ياسين إبراهيم :الجمعية القرآنية بالرقاب من مخلفات الترويكا

قال ياسين إبراهيم رئيس حزب آفاق تونس، إن حزبه سيتقدم للانتخابات التشريعية لسنة 2019 بقائماته وفي إطار برنامجه الخاص، مشيرا إلى أن أبواب الحزب ستبقى مفتوحة أمام كل التيارات والأحزاب التي تريد الالتحاق به.



ياسين إبراهيم :الجمعية القرآنية بالرقاب من مخلفات الترويكا

وأبرز في تصريح صحفي اليوم السبت، عقب اجتماع المكتب السياسي للحزب، ضرورة إقناع المواطنين بأهمية التسجيل للانتخابات، لأن نتائج العزوف عن المشاركة في الانتخابات ستكون وخيمة، وفق تقديره، قائلا في هذا الصدد « إن فوز حركة النهضة في الانتخابات البلدية كان بسبب العزوف عن التسجيل والمشاركة » .
أما بخصوص الجمعية القرآنية بالرقاب (ولاية سيدي بوزيد)، فقد إعتبر ياسين إبراهيم أنها « إرث خلفته الترويكا »، مؤكدا أن أحزاب الترويكا وخاصة منها حركة النهضة تتحمل الجزء الأكبر من المسؤولية في إحداث مثل هذه المدارس والجمعيات المشبوهة.
ولاحظ أن هذه الجمعية، تكشف ضعف الدولة وتفسر الأسباب الكامنة وراء تنامي العمليات الإرهابية التي جدت سنة 2015، وهو ما يستدعي من الدولة إتخاذ الإجراءات الصارمة واللازمة للتصدي لمثل هذه الجمعيات، ملاحظا أن حركة النهضة أرادت عبر تصريحاتها حول الجمعية القرآنية بالرقاب أن تتفه الموضوع وتوهم الرأي العام أنه لا يستحق كل هذه الأهمية.
وأكد أن مسؤولية الدولة تقتضي اليوم القيام بعمليات استباقية في علاقة بحوادث من هذا النوع، وعدم انتظار الكشف عن تجاوزات وانتهاكات مماثلة عبر وسائل الإعلام أو غيرها، مذكرا بأن حزبه كان قد اقترح على حكومة الحبيب الصيد سنة 2015 ، أن يقع تركيز كاميرات مراقبة في الجوامع لمراقبة الخطب الدينية قصد التصدي للأئمة المتشددين.
 


blog comments powered by Disqus