2019-01-27 نشرت في

عصام الشابي: حزب الشاهد الجديد نسخة مشوهة من النداء

قال الأمين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي، إن الحزب السياسي الجديد المنسوب لرئيس الحكومة يوسف الشاهد، "هو نسخة مشوهة من حزب حركة نداء تونس وسيعرف نفس المصير"، داعيا الحكومة إلى الإهتمام بالملفات الحارقة كالتعليم، وبالمشاكل الحيوية للبلاد كتداعيات موجة البرد التي تجتاح عددا من الجهات، عوض تكوين حزب موال لها لضمان استمرارها في الحكم رغم إخفاقها.



عصام الشابي: حزب الشاهد الجديد نسخة مشوهة من النداء

وأعرب الشابي، في تصريح إعلامي على هامش إشرافه اليوم الأحد في صفاقس، على ندوة بعنوان "اتفاقية التبادل الحر الشامل والمعمق مع الاتحاد الأوروبي: شراكة أم هيمنة"، عن تخوف حزبه وتحفظه من اتفاقية "أليكا"، التي قال إنها سترتهن السيادة والقرار الوطنيين بسبب الإنصياع لاملاءات صندوق النقد الدولي، وستعمق المنافسة الشرسة لعدد من القطاعات الحيوية كالفلاحة والخدمات والسياحة والمحاماة مع الاتحاد الأوروبي.

وحث في هذا الصدد، الحكومة على تأجيل الإمضاء على هذه الإتفاقية في انتظار تنظيم حوار وطني شامل وحقيقي بشأنها، باعتبارها إتفاقية إستراتيجية وتهم كل التونسيين، وفي إنتظار ضمان جاهزية عديد القطاعات الحيوية في البلاد لهذه المنافسة الأوروبية الشرسة، وفق تقديره.

يذكر أن هذه الندوة التي نظمها مكتب الحزب الجمهوري بصفاقس، شهدت مشاركة عدد من الخبراء في المجال الإقتصادي، وحضور عدد من أنصار الحزب الجمهوري ومن حزب التكتل من أجل العمل والحريات وممثلين عن المجتمع المدني.

يشار إلى أنه أعلن اليوم الأحد، خلال اجتماع حاشد بمدينة المنستير، عن تأسيس حركة "تحيا تونس"، ذات المرجعية الديمقراطية والحداثية، والتي تنسب لرئيس الحكومة يوسف


blog comments powered by Disqus