2018-12-24 نشرت في

الجمهوري وآفاق تونس يحملان الحكومة ورئيس الجمهورية ما آلت إليه الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية



الجمهوري وآفاق تونس يحملان الحكومة ورئيس الجمهورية ما آلت إليه الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية

طالب الحزب الجمهوري الحكومة بالإشتغال الجدي على مشاكل التونسيين الحقيقية و الإنكباب على معالجة مطالب الشباب و الجهات و فتح باب الأمل أمامهم، محملا الحكومة و منظومة الحكم المسؤولية الكاملة في ما آلت اليه الأوضاع الإقتصادية و الإجتماعية للتونسيين وذلك على خلفية انتحار الصحفي حرقا بالقصرين اليوم.

 كما دعا الحزب في بيان له رئيسي الجمهورية و الحكومة لمراعاة المصلحة العليا للوطن و الفصل بين خلافاتهما الحزبية و ما تقتضيه المرحلة من ضرورة وضع حد لحالة التدهور الخطير للأوضاع العامة بالبلاد .

وفي ذات السياق دعا حزب آفاق تونس منظومة الحكم الحالية إلى الإصغاء إلى آلام الشعب وخاصة الشباب منه الذي كان ولازال رمزا لثورة الكرامة كما يدعوها إلى التمعن في حصيلة أكثر من سنتين من الحكم بغياب الروح الإصلاحية والشجاعة السياسية مما عمق الأزمة الإقتصادية والإجتماعية وأدى إلى ضغط خانق على الطبقة الوسطى بدون أي تحسن بل تدهور حالة العاطلين عن العمل.