2018-08-15 نشرت في

على خُطى تونس: إعلامي مصري يدعو للمساواة بين المرأة والرجل في الميراث



على خُطى تونس: إعلامي مصري يدعو للمساواة بين المرأة والرجل في الميراث

دعا إعلامي مصري، نواب البرلمان إلى التقدم بمشروع قانون للمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث، وتعطيل العمل بنص القرآن الكريم  مؤكّدا انه “لم يعد مناسبا للمجتمع الآن”.

وقال محمد الباز، مساء الإثنين، عبر برنامجه “90 دقيقة” المذاع عبر فضائية المحور، إن الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي يسعى لتطبيق الدستور بالمساواة بين الرجل والمرأة في كل شيء، لافتا إلى أن الأزهر أصدر بيان قبل أشهر يرفض هذه الفكرة.

وأضاف: ”مش قادرين نمشي حتى وراء تونس، ومصر كانت دائما الدولة المستنيرة التي دائما ما تقدم الفكر المستنير”.

وتابع: “النص القرآني لم يعد مناسبا للمجتمع ويجب تعطيله، ووضع المرأة في المجتمع تغير لدرجة أنها أصبحت على مشارف أن تصبح رئيس لمجلس الوزراء بل رئيسا للجمهورية”.

وادعى الباز أن: “إصدار مجلس النواب المصري قانون بالمساواة في الميراث بين الرجل والمرأة ليست مخالفة لشرع الله”، مضيفا: ” لن يتم تغيير النص القرآني المقدس، ولكن يتم تعطيل الحكم لأنه غير مناسب للمجتمع الآن”.

وأردف: “علماء الدين يتشدقوا بأن الإسلام ساوى بين الرجل والمرأة وبسؤالهم عن الميراث يقولوا إنه وضع مختلف مع مبررات مجحفة وظالمة وغير عادلة، بل يتم الصمت على مجتمعات تسرق ميراث المرأة”، مطالبا أعضاء مجلس النواب بتقديم مشروع قانون للمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث.

وقال حميدو جميل إن إهانة الذات الإلهية، وازدراء الأديان، جاءت خلال مقال “نفاق” من الصحفي الباز تجاه محمد بن سلمان، مضيفا: ” الباز حاول جذب انتباه القارئ واسترضاءه على حساب الذات الإلهية، ووصف رب العزة بما ينقص من جلاله، وينال من عظمته، والإعلاء من شأن حاكم (أمير) على شأن رب السموات والأرض”.


blog comments powered by Disqus