2018-08-10 نشرت في

مقاتلو طالبان يقتحمون مدينة غزنة بوسط أفغانستان

 قال مسؤولون إن مقاتلين من حركة طالبان مدججين بالسلاح هاجموا مدينة غزنة بوسط أفغانستان صباح يوم الجمعة وأحرقوا نقاط تفتيش تابعة للشرطة وقصفوا منازل ومناطق تجارية وسيطروا على أجزاء من وسط المدينة قبل أن يجبروا على الانسحاب.



مقاتلو طالبان يقتحمون مدينة غزنة بوسط أفغانستان

ووفرت طائرات هليكوبتر أمريكية هجومية وطائرات مسيرة دعما جويا للقوات الأفغانية. لكن مع الدخان المتصاعد من أنحاء مختلفة من المدينة وبلاغات شهود عن وجود جثث في الطرقات، لم يتبين حجم سيطرة الحكومة على المدينة.

وهذا الهجوم على مدينة استراتيجية تقع على الطريق الرئيسي بين العاصمة كابول وجنوب البلاد يظهر قوة طالبان ويلقي الضوء على هشاشة الوضع الأمني قبل أقل من ثلاثة شهور على الانتخابات البرلمانية المقررة في أكتوبر تشرين الأول.

وقالت وزارة الدفاع في كابول إنه جرى طرد المهاجمين لكنهم ما زالوا في منطقة بالمدينة واحتلوا بعض المنازل حيث يواصلون إطلاق النار من آن لآخر على قوات الأمن التي تقوم بتطهير المنطقة.

وأضافت أن نحو 150 من المهاجمين قتلوا أو أصيبوا لكنها لم تذكر أي تقدير للضحايا من المدنيين أو قوات الأمن.

وأفاد بيان لمقر الجيش الأمريكي في كابول أن القتال توقف بحلول الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (0330 بتوقيت جرينتش) وأن القوات الأفغانية تمسكت بمواقعها وظلت تسيطر على جميع المراكز الحكومية.

وقال اللفتنانت كولونيل مارتن أودونيل المتحدث باسم القوات الأمريكية في أفغانستان في بيان أُرسل بالبريد الإلكتروني ”ردت القوات الأمريكية بدعم جوي مباشر (بطائرات هليكوبتر أمريكية هجومية) وشنت ضربة واحدة (بطائرة مسيرة)“.


blog comments powered by Disqus