2018-07-11 نشرت في

زبير الشهودي: سنقاضي من يتهمنا بالإرهاب



زبير الشهودي: سنقاضي من يتهمنا بالإرهاب

قال زبير الشهودي، القيادي وعضو مجلس شورى حركة النهضة، إن الحركة ستقاضي كل من يطلق اتهامات "مفبركة" حول علاقتها بالعملية الإرهابية في مدينة جندوبة.

وأشار الشهودي في حوار لـ"القدس العربي"  إلى أن بعض الأطراف "العلمانية" لم تستوعب نتائج الانتخابات البلدية التي حققت فيها النهضة مركزًا متقدمًا، وهو ما دفعها لتبني خطاب عدائي ضد الحركة الإسلامية.
كما قلل من أهمية التصريحات الأخيرة التي أطلقها قياديون في حزب نداء تونس حول نهاية التوافق مع حركة النهضة، مشيرًا إلى أن التوافق في الأصل هو بين الحركة والرئيس الباجي قائد السبسي الذي يحظى بثقة التونسيين، وليس مع نداء تونس الذي قال إنه يعاني من أزمة حول "شرعية تمثيله"، على اعتبار وجود أطراف عدة تحاول احتكار قيادة الحزب وطريقة تسييره.
وقال الشهودي، "لا شك في أن تونس، بعد الانتخابات البلدية، تمر بانعطافة كبيرة باتجاه إرساء الحكم المحلي، وبعض الأطراف العلمانية لم تستوعب نتيجة الانتخابات التي فازت فيها النهضة بنسبة كبيرة، وهو ما دفعها لتبني خطاب عدائي ضد الحركة، وجزء من هذا الخطاب متصل بعدم استيعاب درس 6 ماي وانتهاء منظومة التصويت المفيد ونهاية التكتل ضد حركة النهضة والذي لم يعد له مكان بدليل حجم التحالفات التي أدارتها قيادات محلية وجهوية في 75 في المائة من البلديات وأحدثت توافقات مع كل الأطراف (النهضة والنداء والجبهة والمشروع وغيرها) دون استثناء، ووجدت فرصة للبناء والتعايش المشترك. هذا يدل على أن الصراع الإيديولوجي والتعاطي مع النهضة أو معارضتها ما زال محصورًا في عقول مركزية متبلدة لم تستوعب أن تونس تتغير بعمق وسرعة».
وأضاف أنه وبالنسبة لاتهام النهضة بالتورط في عملية جندوبة، هناك سلطة قضائية يُقر الجميع بحياديتها بشك كبير، ومن له تهمة أو دليل فليس له إلا القضاء. كما أننا سوف نذهب – بدورنا- إلى القضاء، كما ذهبنا سابقًا وتمت إدانة الكثير من السياسيين (الذي كالوا اتهامات كاذبة للحركة) وهناك أحكام قضائية ضد بعضهم
 


blog comments powered by Disqus