Publié le 07/05/2013

الاتحاد من أجل تونس يعلن تضامنه التام مع قوات الأمن والجيش الوطنيين

اجتمع اليوم 7 ماي 2013 الاتحاد من أجل تونس في مستوى قيادته العليا للنظر في الوضع السياسي والأمني بالبلاد وفي المسائل المتعلقة بسير الاتحاد وتفعيل هياكله وبرمجة أنشطته المستقبلية
الاتحاد من أجل تونس يعلن تضامنه التام مع قوات الأمن والجيش الوطنيين
الاتحاد من أجل تونس يعلن تضامنه التام مع قوات الأمن والجيش الوطنيين

أمام التهديدات الجدية لأمن البلاد واستقرارها من قبل مجموعات إرهابية مسلحة تمكنت من التمركز في مرتفعات "الشعانبي" في إطار خطة متكاملة ترمي إلى تركيز قاعدة دائمة لتوطين الإرهاب في بلادنا مستغلة في ذلك لا مبالاة السلطة السياسية وتسامحها مع الظاهرة وغياب الإرادة السياسية في مواجهتها. وقد أدى كل ذلك إلى إصابة عدد من أعوان الأمن والحرس الوطني وعناصر من الجيش الوطني ومن حراس الغابات جراء زرع الألغام وتهديد حياة المواطنين وأمنهم


وإزاء كل ذلك فإن الاتحاد من أجل تونس المجتمع هذا اليوم 7 ماي 2013 في مستوى قيادته العليا


-     يعلن تضامنه التام مع قوات الأمن والجيش الوطنيين وكل ضحايا الاعتداءات الإرهابية الذين أصيبوا دفاعا عن حرمة الوطن وأمن المواطنين ويكبرون مواقفهم البطولية ويدعم هياكلهم النقابية في مطالبهم المشروعة. كما ينحني إكبارا لشهداء الوطن الذين سقطوا جراء هذا المسلسل الإرهابي الذي ما فتئ يتصاعد من بير علي بن خليفة إلى الروحية والمنيهلة وسائر المناطق التي تعرضت لعمليات إرهابية


-     يحمّل الحكومة كامل المسؤولية في مواجهة هذا المنزلق الإرهابي ويدعوها إلى التصدي له باعتبار ذلك أولوية وطنية ويطالبها بتوفير كل الإمكانيات لتخليص البلاد ممن يؤطر الإرهاب والعنف والكشف عن كل شبكات تهريب السلاح وتخزينه وممن يزودها بالمال ويعضد الإرهابيين بالدعاية التكفيرية التي تعددت منابرها ومظاهرها


-     إنّ الاتحاد من أجل تونس، في هذه الظرف الدقيق يدعو جميع القوى الوطنية الحية إلى التوحد دفاعا عن تونس وطنا للحرية والأمن والديمقراطية
 



وقد تقرر تفعيل هياكل الاتحاد من أجل تونس وتوحيد مواقفه السياسية وبرامج أنشطته المستقبلية و


ـ أن يكون للأمناء العامين اجتماع أسبوعي قار لمتابعة الأوضاع في البلاد واتخاذ القرارات المناسبة والاستعانة في ذلك بلجان مختصة تشكل للغرض


ـ اجتماع شهري للقيادة العليا للاتحاد من أجل تونس لضبط التوجهات الكبرى والاستعداد للاستحقاقات السياسية المقبلة


ـ إعلان استعداده للمشاركة بصفة فعالة وناجعة في الشوط الثاني من مبادرة الاتحاد العام التونسي للشغل بموقف موحد حول مجمل القضايا المطروحة للنقاش


كما قرر التعاطي إيجابيا مع كل مساعي الحوار نحو توافق وطني يرمي إلى إنهاء المرحلة الانتقالية الثانية
 


Commentaires

blog comments powered by Disqus