Publié le 13-03-2018

بعد قضية تسميم الجاسوس.. وفاة غامضة لروسي هارب إلى بريطانيا

 توفي، الثلاثاء، رجل الأعمال الروسي نيكولاي غلاشكوف، المقيم في بريطانيا بعد هروبه من روسيا منذ سنوات، لتزيد الأمور حساسية بين بريطانيا وروسيا، بعد محاولة القتل التي تعرض لها جاسوس روسي سابق في المملكة المتحدة.



بعد قضية تسميم الجاسوس.. وفاة غامضة لروسي هارب إلى بريطانيا

وأعلن محامي غلاشكوف أنه توفي، عن عمر ناهز 69 عاما، دون أن يكشف عن سبب الوفاة، وفق ما ذكر موقع "تلغراف".

وكان غلاشكوف يشغل منصب نائب رئيس الخطوط الجوية الروسية "إيروفلوت"، قبل أن يتم اتهامه مرتين بالاحتيال.

وغادر غلاشكوف روسيا عام 2006، بعد أن حكمت محكمة روسية بسجنه سنتين مع وقف التنفيذ بتهمة الاحتيال.

وفي مارس من العام الماضي، تم تسليمه حكما غيابيا بالسجن 8 سنوات وغرامة قدرها مليون روبل روسي، بتهمة سلب مبلغ 122 مليون دولار من إيروفلوت، خلال عمله فيها في منصب الرئيس المالي في تسعينيات القرن الماضي.

يذكر أن غلاشكوف كان مقربا من رجل الأعمال الروسي الراحل بوريس بيريزوفسكي، الذي كان واحدا من أبرز رجال الأعمال والذي لعب دورا مهما في وصول الرئيس فلاديمير بوتن إلى السلطة في التسعينيات، إلا أن خلافا نشب بينه وبين الرئيس دفعه للهروب إلى لندن عام ألفين، حيث أصبح واحدا من أبرز المعارضين لبوتن.

وفي عام 2013، عثر على بيريزوفسكي مشنوقا في شقته في بيركشاير في بريطانيا، في حادثة صنفتها السلطات على أنها انتحار.

سكاي نيوز عربية


blog comments powered by Disqus