Publié le 12-01-2018

نقابة التعليم الثانوي تقرر تنفيذ إضراب عام يوم 15 فيفري المقبل وحجب أعداد امتحانات السداسي الأول

قررت الهيئة الإدارية القطاعية للتعليم الثانوي المنعقدة يومي الأربعاء والخميس المنقضيين، تنفيذ إضراب عام بيوم واحد يوم 15 فيفري المقبل بكامل الإعداديات والمعاهد الثانوية وحجب أعداد امتحانات السداسي الأول عن الادارة وتنظيم تجمع وطني أمام وزارة التربية يوم غرة فيفري 2018 .



نقابة التعليم الثانوي تقرر تنفيذ إضراب عام يوم 15 فيفري المقبل وحجب أعداد امتحانات السداسي الأول

وأفاد الكاتب العام المساعد للجامعة العامة للتعليم الثانوي، في تصريح لـ"وات" أن الهيئة الإدارية قررت مواصلة التحركات الاحتجاجية لتأكيد التمسك بجملة من المطالب الرامية الى تحسين الوضع المادي لأساتذة التعليم الثانوي وأساتذة التربية البدنية.

ويطالب مدرسو الثانوي بتفعيل اتفاق 21 أكتوبر 2011 الذي ينص على تصنيف مهنة التدريس مهنة شاقة، حسب المسؤول النقابي الذي أعلن في هذا الخصوص عن جملة من المطالب المادية الجديدة للجامعة العامة للتعليم الثانوي ومنها الترفيع في المنح الخصوصية (منح العودة المدرسية، الامتحانات..) والمطالبة بمنحة مشقة المهنة وتحسين وضعية المديرين والنظار نظرا للحجم الكبير لعملهم، حسب تصريحه.

وأشار الى عدم تمكين اساتذة التربية البدنية من نيل حقوقهم المضمنة بالاتفاقيات المبرمة والمتعلقة بمهن الرياضة، بسبب ما اسماه "تلكؤ ومماطلة" وزارة الشباب والرياضة. 

وأوضح ان اجراء امتحانات السداسي الأول من هذه السنة الدراسية سيتواصل بصفة عادية حسب الرزنامة المبرمجة، كما سيقوم الأساتذة بإصلاح الفروض التأليفية وارجاعها للتلاميذ في الآجال المحددة، إلا انه سيتم حجب الأعداد عن الإدارة في اطار سلسلة التحركات الاحتجاجية المقررة.


blog comments powered by Disqus