Publié le 23-11-2017

بعد 39 عاما في السجن: اختبار الحمض النووي يكشف براءة أمريكي من جريمة قتل

كشف اختبار الحمض النووي براءة أمريكي من جريمة قتل مزدوجة لأم وطفلها ليقضى أول عطلة لعيد الشكر، متمتعا بحريته بعد 39 عاما أمضاها ظلما في السجن.



بعد 39 عاما في السجن: اختبار الحمض النووي يكشف براءة أمريكي من جريمة قتل

وأدين الرجل خطأ بارتكاب الجريمة في ولاية كاليفورنيا في عام 1978.

وقال مدعون والشرطة إن حاكم كاليفورنيا عفا عن الرجل البالغ من العمر 70 عاما أمس الأربعاء، وسارع مسؤولو السجن لإطلاق سراحه. وأيدت السلطات المحلية قرار الحاكم.

وجاء في وثيقة إطلاق سراح الرجل أن"الطريقة التي تحمل بها السيد كولي عقوبته الطويلة والجائرة بصبر وتسامح أمر مذهل، إنني أمنحه هذا العفو لأن السيد كولي لم يرتكب هاتين الجريمتين".

وأدين كولي بتهمة قتل صديقته السابقة وابنها د البالغ من العمر أربعة أعوام في الشقة التي كانت الأم والطفل يعيشان فيها عام 1978.

وأدين كولي في عام 1980 وحكم عليه بالسجن مدى الحياة دون إمكانية الحصول على إفراج مشروط.


blog comments powered by Disqus