Publié le 23-11-2017

الزقوقو هذه السنة.. أنواع جديدة.. أسعار صاروخية ..والمواطن '' لاخيار له''

 بين أزقة العاصمة وأسواقها، تجولنا اليوم لننقل لكم أجواء إستعداد المواطن التونسي للمولد النبوي الشريف...



الزقوقو هذه السنة.. أنواع جديدة.. أسعار صاروخية ..والمواطن '' لاخيار له''

تتعالى أصوات الباعة والتجار المتجولين وتجار الأرصفة... كل يعرض بضاعته آملا في جلب حريف وسط غياب شبه تام للمواطن التونسي الذي ''ملّ'' ارتفاع الأسعار.

الأم منجية(62 سنة) هي زوجة ولديها 3 أبناء قالت إنها "إشترت هذه السنة رطلا فقط من الزقوقو ولن تشتري الفواكه الجافة إلا بعد يوم المولد مثل كل سنة لان سعره يكون أبخس في تلك الفترة".

عديدون هم المواطنين الذي يفكرون مثل "منجية" وخيروا إقتناء الزقوقو المعلب بحسب ما أكده لنا أحد التجار مشيرا أن النساء أصبحن "كسالى" وعلب الزقوقو المرحية تلبي حاجياتهن..

رغم ارتفاع أسعار الزقوقو و الفواكه الجافة كما أشرنا سلفا إلا أننا شاهدنا بعض محلات هذه المواد عليها إقبال محترم.. دخلنا واستفسرنا من أحد الحرفاء الذي قال إنه مجبر ولا خيار له "لازمني نشري خاطر عندي صغار في الدار".

توغلنا في المحل ذاته و تحدثنا مع أحد البائعين أين تعرفنا على أنواع جديدة من الزقوقو المعروض هذه السنة..

زقوقو حاضر يطبخ في الماء وزقوقو في أواني يؤكل مباشرة وحبوب زقوقو مختلفة من حيث الحجم حسب الجهات التونسية كلها أنواع يحاول التاجر توفيرها لتلبية متطلبات العصر.

وللإشارة فقد إشتكى عدد من التجار من احتكار مادة الزقوقو هذه السنة مما جعل الأسعار صاروخية وجعل الإقبال عليه ضعيفا مقارنة بالسنوات الماضية.

  


blog comments powered by Disqus