Publié le 02-11-2017

أب تونسي يبحث عن زوج لإبنته، لا يهمّ إن كان مطلّقا، أرملا، له أطفال، أو حتى غير قادر على الإنجاب!!

عرض زواج فريد من نوعه تنشره صحيفة يومية تونسية لأب يبحث عن زوج لإبنته ذات 31 ربيعا.



أب تونسي يبحث عن زوج لإبنته، لا يهمّ إن كان مطلّقا، أرملا، له أطفال، أو حتى غير قادر على الإنجاب!!

هي لها عمل قار و منزل و مقبولة الجمال و المطلوب زوج لا يهمّ إن كان أعزبا أو مطلّقا، أرملا، له أطفال، أو حتى غير قادر على الإنجاب، الأهمّ من كلّ هذا هو أن يقبل ''الرّجل'' الزواج من إبنته...

أيّ أب هذا الذي يرضى بكل هذه المهانة لإبنته، أن يحرمها حقّها في إختيار شريك حياتها و الأدهى ليس لها الحق في وضع شروطها بل و أكثر من ذلك هو يتنازل عن حقّها الفطري في أن تصبح أمّا فالرّجل المطلوب، و إن كان غير قادر على الإنجاب، مرحّب به ليأخذ و بالمجان ''إبنته العزباء'' التي ضاقت به السبل لتزويجها...

عن حقوق المرأة تتحدّثون؟ و عن المساواة تبحثون؟ غيّروا العقليّات أوّلا و إرموا عرض الحائط مثل هذه التصرّفات..


blog comments powered by Disqus