Publié le 13/09/2017

الأمن يعتدي بوحشية على المحتجين أمام البرلمان

تعرض عدد من المحتجين التابعين إلى حملة “مانيش مسامح” عشية اليوم ، الاربعاء 13 سبتمبر 2017 ،  للعنف والتصدي لهم بالقوة من قبل أعوان الأمن وتجري الآن اشتباكات أمام مجلس نواب الشعب.
الأمن يعتدي بوحشية على المحتجين أمام البرلمان

من جانبه أكّد رئيس كتلة الجبهة الشعبية أحمد الصديق أن قوات الأمن اعتدت على المتظاهرين ضد مشروع قانون المصالحة أمام مجلس نواب الشعب.

وشدد الصديق على أن قوات الامن اعتدت بوحشية على المتظاهرين تزامنا مع الجلسة العامة المخصّصة للنظر في مشروع القانون المذكور والتي مازالت متواصلة وسط أجواء مشحونة بين نواب الإئتلاف الحاكم والمعارضة.

وأكّد الصديق أن الاعتداء على المحتجين خبر صحيح ومؤكّد ، منددا بهذه الممارسات التي انها تبشّر بـ “العهد الجديد والدكتاتورية”.

Commentaires



blog comments powered by Disqus