Publié le 18/08/2017

مورو يرد على ‘علماء’ الأزهر

قال نائب رئيس حركة النهضة عبد الفتاح مورو  اليوم الجمعة ،في رده  حول الجدل الذي اثارته اقتراحات رئيس الجمهورية  الباجي قائد السبسي بخصوص المساواة في الارث ،إن رئيس الجمهورية مدرك لخطورة  فكرة المساواة في الميراث وأنه لذلك تحدث عن موقف الدين في شأنها و أحالها على لجنة أقرّها.
مورو يرد على ‘علماء’ الأزهر

و أشار مورو خلال استضافته براديو كاب أف أم ،إلى أنه لا يوجد مشروع يمكن الحكم عليه ،وقال " لنا علماء لهم رأي في موضوع المساواة في الارث و ليس عليهم ضغط واستمعنا لمجموعة منهم يوم امس تحدثت عن التمسك بالنصوص القرىنية المتعلقة بالارث"

واضاف مورو في مداخلة على راديو “كاب اف ام ” : ” من تدخلوا في المسألة من الازهر ليسوا بالعلماء إنما هم الطرف المجيّر سياسيا لخدمة النظام القائم في مصر …ففي الازهر جزء علمي و اخر إداري و هذا الجزء مجيّر لخدمة مصالح السياسة المصرية”.

وشدّد على أن حركة النهضة  تنتظر حتى يتم تقديم مشروع يمكن مناقشته من اطراف عديدة خاصة ان رئيس الجمهورية لم يُحل الامر الى الاحزاب فقط لشعوره بأن في القضية مساسا بالحالة الشخصية المرتبطة بالدين ويالعادات والتقاليد الشيء الذي جعله لا يحيل الموضوع مباشرة في شكل مشروع قانون على مجلس نواب الشعب.

Commentaires



blog comments powered by Disqus