Publié le 12-08-2017

واشنطن تحمّل كوبا مسؤولية تعرّض بعثتها لهجوم

حمّل وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، السبت، حكومة كوبا مسؤولية كشف ملابسات هجوم صوتي تعرّضت له البعثة الدبلوماسية الأمريكية في العاصمة الكوبية هافانا.



واشنطن تحمّل كوبا مسؤولية تعرّض بعثتها لهجوم

وقال تيلرسون، في تصريح للصحفيين أثناء وجوده في ولاية نيوجيرسي، إن البعثة تعرّضت لهجوم صوتي من شأنه إلحاق الضرر بحاسة السمع والتسبّب بأمراض مختلفة.

وطالب حكومة كوبا بالتعرّف على الجهة المتورّطة.

وأضاف تيلرسون أنّ هذه الهجمات لا تستهدف الأمريكيين فقط، بل دبلوماسيي الدول الأخرى أيضاً.

وأعلنت كندا، الخميس الماضي، أنّ أحد أفراد بعثتها الدبلوماسية في كوبا يعاني من ضعف في حاسة السمع، ويتلقّى العلاج في المستشفى.

وفي وقت سابق أعلنت الخارجية الأمريكية أنّ واشنطن بدأت بالتحقيق حول الهجمات الصوتية الحاصلة في هافانا.

وقالت الخارجية على لسان أحد متحدثيها، "إنّ واشنطن لا تستطيع في هذه المرحلة توجيه التهمة إلى بلد أو إلى أي شخص آخر".


blog comments powered by Disqus