Publié le 12-08-2017

مئات المتظاهرين يحتلون محطة نفطية لشركة «شل» بنيجيريا

تمركز مئات المتظاهرين، اليوم السبت، في محطة نفطية تابعة لشركة «شل» الإنجليزية الهولندية في جنوب شرق نيجيريا، بعد أن كان عدد منهم دخلها الجمعة، مطالبين بتوزيع أفضل للثروة النفطية.



مئات المتظاهرين يحتلون محطة نفطية لشركة «شل» بنيجيريا

وقال غودسون اغبيليكرو الزعيم المحلي في بيليما (ولاية ريفرز) الذي يشارك في الاعتصام لوكالة فرانس برس: «نريد من شركة شل أن تسلم عملياتها في هذه المحطة لشركة بيليما النفطية»، بحسب «فرانس برس». وأضاف: «سنبقى هنا حتى تنصاع شركة شل لمطالبنا. لقد أرسلوا أشخاصًا لمناقشة الوضع معنا إلا أن أي شيء ملموس لم يخرج من النقاش».

وأوضح أن سكان جنوب شرق نيجيريا حيث يتم تصدير النفط، يعيشون في الفقر، في حين أن الشركات الدولية تصدر النفط وتساهم في إثراء حفنة من النيجيريين. ورفضت شركة شل في بيان الاتهامات التي تفيد بأنها لا تعير اهتمامًا بسكان المنطقة، وأكدت أنها «شاركت في منح دراسية لشبان المنطقة ومولت استثمارات بلغت ملايين النيرا»، حسب ما قال المتحدث باسم الشرطة جوزف أوباري.

وأضاف الناطق أن الشركة «أعلمت السلطات النيجيرية بهذا الاحتلال غير الشرعي ونعمل على استعادة عملياتنا بهدوء». وتنتج نيجيريا نحو مليوني برميل نفط يوميًا، وباتت أول منتج نفطي في القارة السمراء أمام أنغولا.


blog comments powered by Disqus