Publié le 21-04-2017

لاستعراض التراث والثقافة التونسية: أيام سعودية تونسية بمنطقة عسير في الصيف القادم

صرحت وزيرة السياحة سلمى اللومي أن هناك مشروعا قادما وهو أيام سعودية تونسية بمنطقة عسير في فصل الصيف، يستعرض التراث والمنتجات التونسية والفلكلور والثقافة، والتجهيزات للبرنامج مستمرة، وبالنسبة للرياض قالت: لم يتحدد إلى الآن الوقت لاستضافة هذه الأيام.



لاستعراض التراث والثقافة التونسية: أيام سعودية تونسية بمنطقة عسير في الصيف القادم

وأوضحت أنها سعيدة بوجودها بالمملكة وبمنطقة عسير على الخصوص، فالمكان يحمل طابعا جميلا وله مستقبل في مجال السياحة، ويتصف بالخصوصية التي لا تجدها بأي مكان آخر، وتراث كبير ومخزون ثقافي وعربي.

وقالت  ''هناك نشاط لتبادل السياحة بين المملكة وتونس، ولدينا استراتيجية بتونس وهي التواجد بالسوق الخليجية، وأول زيارة لي كانت للمملكة العربية السعودية'' وأضافت أن الاستثمار السياحي بتونس من قبل السعوديين موجود ومنهم الشيخ صالح كامل، منذ 20 سنه، وأتاحت تونس أيضا نظاما عاما 2016 لفتح المجال أمام المستثمر الأجنبي وكان هناك العديد من أوروبا والسعوديين.

وأكدت اللومي وفق ما ورد بموقع العربية اليوم الجمعة 21 أفريل 2017، أن المرأة نصف المجتمع، والمرأة السعودية مميزة ولها دور فاعل في المجتمع، ونتمنى أن تكبر مساحتها أكثر خاصة في المجال السياحي.

كما ذكرت أن السياحة السعودية تتقدم بخطوات ثابتة بقيادة الأمير سلطان بن سلمان الذي يبذل جهودا كبيرة للارتقاء بالسياحة السعودية والمنظمة العربية التي يقوم بدعمها تقوم على إحياء السياحة العربية في كل منطقة، والمملكة تحظى باهتمام خاص بالسياحة، هذا غير مواسم الحج والعمرة.


blog comments powered by Disqus