2018-05-16 نشرت في

هذه وضعية البنية التحتية بعد أمطار الشتاء



هذه وضعية البنية التحتية بعد أمطار الشتاء

أكدت وزارة التجهيز والإسكان أنه بالرغم من أنّ كميات الأمطار المسجلة خلال الموسم الحالي شهدت ارتفاعا حيث قدرت بـ193 مم لسنة 2018 مقابل 124 مم في سنة 2017، فإنّه لم تسجّل أضرار بالطرقات المرقمة أو داخل العمران حيث لم تشهد انقطاعات أو اضطرابات هامّة بحركة المرور أو تراكم للمياه.
وأرجعت الوزارة ذلك في بلاغ لها إلى تهاطل الأمطار، خلال موسم الأمطار الحالي، بصفة مسترسلة وعلى مدى طويل نسبيّا وليس بكميات غزيرة لساعات قليلة (على غرار ما حصل في سبتمبر 2016 بولاية سوسة (160 مم) ونوفمبر 2017 بولاية قابس (240 مم)).
كما أن تدخلات مصالح وزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية من خلال صيانة المنشآت بجهر وتنظيف أكثر من 1100 كلم من القنوات والمسيلات ومجاري المياه والأودية بمختلف الأحجام والمجاري الفرعية، إلى جانب جهر وتنظيف حوالي 40 هكتار من أحواض تجميع المياه، وصيانة وترميم ما يقارب 380 منشأة موزعة على 22 ولاية،
وتجدر الإشارة إلى أن مصالح إدارة المياه العمرانية بوزارة التجهيز تواصل تدخلها في جهر وتنظيف الأودية ومجاري المياه والمنشآت المائية ذات الصلة. وانطلقت في ذلك منذ 05 ماي إلى غاية 15 ماي 2018 وذلك استعدادا لموسم الشتاء 2019 للتوقي من الفيضانات ومزيد الحفاظ على البنية التحتية.
هذا وتدعو الوزارة المواطنين إلى عدم إلقاء الفواضل بهذه الأودية وتفادي، قدر الإمكان، استعمال الطرقات في صورة تهاطل أمطار غزيرة في وقت وجيز لتفادي الحوادث.
 


blog comments powered by Disqus