2018-01-20نشرت في

كريم الهلالي : ياسين ابراهيم رفض قبول استقالتي من آفاق تونس

قال النائب عن حزب "آفاق تونس"، كريم الهلالي، اليوم السبت 20 جانفي 2018 ،إن رئيس الحزب، ياسين إبراهيم رفض استقالته من هياكل الحزب والتي كان قد تقدم بها منذ نحو أسبوعين.



كريم الهلالي : ياسين ابراهيم رفض قبول استقالتي من آفاق تونس

وأفاد الهلالي وهو رئيس المكتب السياسي لآفاق تونس في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء بانه التقى إبراهيم الذي " رفض قبول استقالته ودعا إلى طي صفحة الخلافات التي نشبت داخل الحزب مؤخرا "مشددا على أن تلك الدعوة "تعد خطوة ايجابية على بقية قيادات حزب آفاق تونس التفاعل معها".

واضاف قوله ان "رفض ياسين إبراهيم قبول استقالته التي مثلت صيحة فزع كان لها صدى داخل الحزب وخارجه وهو قرار يعكس رغبة منه في تجميع قيادات الحزب خصوصا بعد توتر الأجواء داخل آفاق تونس" وهي توترات أرجعها الهلالي إلى "طغيان خلافات بين أعضاء الحزب وقياداته عقب عقد المؤتمر لم تعالج بالشكل الكافي و المطلوب "، حسب تعبيره.

من جهة أخرى شدد الهلالي على ضرورة تفاعل قياديي "آفاق تونس" مع مبادرة ياسين إبراهيم بحثا عما أسماها "المصلحة الجماعية التي تستوجب توحيد العائلة الديمقراطية استعدادا للاستحقاقات السياسية و الانتخابية المرتقبة 
وفي مقدمتها الانتخابات البلدية".

وردا على سؤال حول ما إذا كانت دعوة إبراهيم تشمل أيضا الوزراء المنتمين سابقا إلى "آفاق تونس" والذين خيروا البقاء في حكومة الوحدة الوطنية والاستقالة من حزبهم وهم فوزي عبد الرحمان ورياض المؤخر وعبد القدوس السعداوي وهشام بن أحمد، قال الهلالي "حزبنا اتخذ خطا سياسيا و انسحب من الحكومة وهؤلاء الوزراء وكتاب الدولة خيروا البقاء فيها وبالتالي فإنهم اليوم لا يمثلون الحزب ،هم اختاروا خطا معينا والحزب اختار توجها مغايرا وحزبنا ليس في قطيعة مع أي من أبنائه متى رغبوا في العودة إليه ".

وكان رئيس الحكومة ،يوسف الشاهد، قد قرر في 18 ديسمبر 2018 رفض طلب الإعفاء الذي تقدم به أعضاء في حكومته كانوا يمثلون حينها "حزب آفاق تونس" و الذي قرر الانسحاب من حكومة الوحدة الوطنية ومن وثيقة قرطاج .


blog comments powered by Disqus