2018-01-14نشرت في

تونس تحتفل بالذكرى السابعة للثورة




تونس تحتفل بالذكرى السابعة للثورة

تحتفل تونس اليوم بالذكرى السابعة للثورة المعروفة بثورة الحرية والكرامة أو ثورة 17 ديسمبر أو ثورة 14 جانفي أو ثورة الياسمين وبعيد الشباب.

ففي مثل هذا اليوم من سنة 2011، شهدت وسط تونس العاصمة مظاهرة كبرى، قبل أن يغادر الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي البلاد مساء باتجاه المملكة العربية السعودية، ليعلن الوزير الأول آنذاك، محمد الغنوشي الشغور الوقتي لمنصب رئيس الجمهورية ويتولى منصب الرئاسة نيابة عنه بحكم الفصل 56 من الدستور الى حين عودته.

وعلى الرغم من أن تونس استطاعت خلال السنوات السبع الماضية أن تقطع شوطا كبيرا في مسار الانتقال الديمقراطي وترسي مبدأ التداول السلمي على السلطة من خلال إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية بعد 4 سنوات من الإطاحة بالنظام السابق إلا أنها لم تستجب بعد إلى تطلعات الشعب الاجتماعية والاقتصادية في ظل غلاء الأسعار وارتفاع نسب البطالة والفقر.


blog comments powered by Disqus